قرائتي المتواضعه لكتاب تكوين المفكر للدكتور عبدالكريم بكار…!!!

Posted: October 1, 2010 in Human development, Renaissance Project

“أحب أولا أن أشكر المبدعه بيان, والتي كانت السبب في كتابة هذه القراءة الملخصة جدا عن الكتاب. واعترف أنني من زمن بعيد لم أستخدم اللغة العربية في كتاباتي, رغم أن قرائتي حاليا باللغة العربية. لذا أعتذر عن أي لغط في اللغة.”

استمتعت جدا أثناء قراءة الكتاب. وجدت نفسي أقرأ الكتاب بنهم عجيب استغرقت حينها بقرائته في فترة لم تتجاوز اليومين.

في الكتاب يستعرض الكاتب تفاصيل تكوين عقلية نقدية, منفتحة على العصر, تفهم الواقع وتستشرف ملامح المستقبل. عقليه قادرة على التنظير و العمل الإجرائي. ناقدة للواقع ليس لمجرد النقد (التجريح) ولكن ناقدة تكشف مواطن الضعف داخل المنظومة الاجتماعية و تعمل على علاجها. شبهها الدكتور عبدالكريم بكار بوظيفة الجراح ( المطبب) الذي يتحسس مواطن جروح الأمة و بدرجة عالية من الكفاءة يصف الداء و مسبباته كما انه يصف الدواء والأهم أنه يتابع تطورات عملية العلاج الى أن يلتئم تماما. ولم يغفل الكاتب عن الطب الوقائي. فقد أفرد فصلا كاملا عن ما يجب الحذر منه في تكوين عقلية المفكر.

فرق الكاتب بين شخصيات كلا من : المتخصص, العالم, المصلح,الداعيه, المثقف. الفيلسوف,و المفكر في الفصل المتقدم من الكتاب. مما يتيح للقارئ التأمل ملياً فيما يمكن أن يمثله شخصه داخل هذه التكوينات من الشخصيات.

يدرج الكاتب الكثير من الامثلة التي تساعد على تبسيط المعاني العميقة والمركبة  و توضيحها بدون إخلال بمعق الفكرة ومضامينها. وفي أثناء قرائتي وجدت نفسي انتقل مع الكاتب من فكرة للفكرة التي تليها في تسلسل يتسم بالمنطقية التفسيرية. فهو عندما يناقش فكرة ما يحللها و يفسرها بطريقة بسيطة منطقية قد تجد نفسك تلقائيا تتفق مع الكاتب في كل ما يدلي به من أفكار. وتجد صعوبة بالغة في أن لا تتفق مع معطياته و آرائه. وفي تحليله للأفكار أجد أنها ميزة حقيقية تخلق قيمة فريدة لها و توجد لنفسها أبعادا قد لا تطالها عقلية القارئ العادي. و هذا بالضبط ما أجده الى حد ما أجدى وأنفع من كتاب قد يضع لك الخطوات العملية على هيئة رؤوس أقلام ويغفل جانب مهم و هو ملامسة الواقع بشيء من التحليل  والتفسير ليجعل من الخطوات العملية أمرا ميسرا و مجديا.

أعتقد أن الكتاب يخاطب شريحة عريضة من الناس. فهو من البساطة بحيث أن بإمكان القارئ العادي أن يقرأه ولن يجد أي إشكال في الفهم والإستيعاب. أيضا غزارة الأفكار و فرادتها تجعل منه كتابا يستهدف كل المثقفين والمتخصصين والأساتذة و طلاب الجامعة و حتى طلاب مرحلة الثانوية. وهذه تعد من أهم الميزات التي اكتسبها الكتاب بمهارة الكاتب في السرد و التصنيف.

وليس من العجب أن يجد الكتاب هذا الانتشار السريع في فترة زمنية وجيزة, فمؤلفه غني عن التعريف.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s